preloader

صحيفة الشرق

دراسة حول مواقف الآباء تجاه المشكلات السلوكية للأبناء

دراسة حول مواقف الآباء تجاه المشكلات السلوكية للأبناء

19/10/2019

أكد حسين الحرمي رئيس قسم الدراسات والرصد في إدارة التوعية المجتمعية بمركز دعم الصحة السلوكية “دعم”، على أنهم إنطلاقاً من الهدف الاستراتيجي المتعلق بإجراء البحوث والدراسات والمسوحات في مجال الانحرافات السلوكية بصدد إجراء دراسة حول مواقف الأباء تجاه المشكلات السلوكية للأبناء للعام 2019، ودراسة القيم الاجتماعية لدى الشباب، مشيراً إلى أن هذه الدراسات بالشراكة مع جامعة قطر، وتضم مجموعة من الخبراء والمختصين في مجال الصحة النفسية والسلوكية.

وقال “للشرق” إن المركز يقوم سنوياً بإصدار دراسة أو دراستين محكمتين تستند إلى المعايير العلمية الدولية، خاصة وإنهم يسعون للتحقق من جودة هذه الدراسات بحيث تتوافق مع الاعتمادات المطلوبة محلياً من وزارة الثقافة، لافتاً إلى أن الدراسات المنشورة تتحدث عن مجالين، أحدهما في مجال المعاملة الوالدية و والثاني فيما يتعلق بالانحرافات السلوكية ومحاولة الربط بينهم، من منطلق سعيهم لتغطية كافة الجوانب المعنية بتقديم البرامج التوعوية والوقائية في المجتمع بشكل مناسب، مضيفا إلى أن آخر دراسة قام بهما المركز تتمثل في دراسة عن المسؤولية الاجتماعية لدى أفراد المجتمع، أما الدراسة الثانية فهي قيد الإجراء وهي ما ذكرتها آنفا عن مواقف الآباء تجاه المشكلات السلوكية للأبناء .. وتابع قائلا: لدينا بمركز دعم إدارة التوعية المجتمعية، وهي المختصة بالخدمات التوعوية والوقائية في مجال حماية المجتمع وخاصة الأبناء على مختلف أعمارهم -الأطفال والنشئ والمراهقين- من جميع الانحرافات السلوكية منها التنمر بجميع أنواعه وغيرها من الانحرافات السلوكية الاخرى، وهذه البرامج المقدمة لجميع شرائح المجتمع ومنهم الأبناء والمراهقين تعتبر برامج مكثفة، تنطلق من توصيات الدراسات والأبحاث التي نقوم بإجرائها، خاصة وأننا دائما ما نحاول من خلال قسم البرامج أن يتم التعامل مع الابناء والمراهقين حسب أعمارهم وحسب المشكلات التي تواجههم.

ولفت الحرمي إلى أنه دائماً ما تنتج عن الدراسات التي يقومون بها، مجموعة من التوصيات التي تركز على المعاملة الوالدية، ودور المعاملة الوالدية في الحفاظ على الشخصية السوية للأبناء، إلى جانب أهمية دور الجهات المختصة في الحد من المشكلات السلوكية التي تواجههم، مؤكداً على أن مركز دعم يحرص دائما على عرض نتائج هذه الابحاث المنشورة في اي محفل من المحافل التي تقوم بها الدولة من الندوات أو المؤتمرات ذات العلاقة بموضوع الدراسة ، والتي يكونوا مسؤولين عنها او شركاء فيها او حتى يشاركون فيها كمتعاونين .. واستطرد قائلا: دراسات المركز ، بالفعل تحصل على انطباعات جيدة وتحظى بقبول لدي المجتمع، ويتم التفاعل معها بشكل كبير، وظهر ذلك جليا في اخر ندوة شارك بها المركز عن الدراسات الاسرية، حيث قمنا بعرض نتيجة من نتائج الدراسات، عن انماط المعاملة الوالدية دراسة ميدانية بين الآسر القطرية وهذه تركت انطباعا جيدا لدى الحضور المتمثلين في مدراء المدارس واولياء الامور ،خاصة وانها تعتبر من المتغيرات الرئيسية التي تؤثر على تكوين شخصية الطفل، وتحدد سلوكه في مراحله العمرية المختلفة، وخاصة في السنوات الأولى التي تمثل مرحلة التأسيس لبناء الشخصية وانماط السلوك.

وتعد “أنماط المعاملة الوالدية ” دراسة ميدانية اجريت على عينة من الأسر القطرية، وتهدف للتعرف على معرفة أساليب التربية المتبعة من قبل الوالدين في هذه الأسر، وتأثيرها على الانحرافات السلوكية لدى الاطفال، ولقد حاولت الدراسة تسليط الضوء على هذا الموضوع استنادا للبيانات التي وفرها معهد المسوح الاجتماعية والاقتصادية بجامعة قطر، من خلال دراسة ميدانية شملت عينة واسعة من الآسر القطرية التي لديها اطفال صغار تحت سن الثانية عشرة، وقد اعتمدت الدراسة على منهج المسح بالعينة، وتكونت عينة الدراسة من 813 فرد ممثلين في احد الوالدين ( الأب أو الأم )، وقد اوصت الدراسة بضرورة الحرص على إيجاد بيئة اسرية حاضنة تشجع على الحوار والمناقشة والشفافية في تبادل الآراء، كما اكدت على اهمية تعزيز الوازع الديني بتعليم الاطفال بطرق بسيطة حسب مبادئ ديننا الاسلامي السمحة .

https://al-sharq.com/article/19/10/2019/حسين-الحرمي-لـ-الشرق-دراسة-حول-مواقف-الآباء-تجاه-المشكلات-السلوكية-للأبناء