preloader

الرؤيا والرسالة

الرؤيا والرسالة

نؤمن في مركز دعم الصحة السلوكية بخلق مناخ لتنمية وتعزيز السلوك القويم والإيحابي الذي يتفق مع الفطرة السليمة. ونسعى لتأهيل من فقدوا القدرة على التكيف مع طبيعتهم البيولوجية. والتوافق مع المجتمع من الناحية النفسية والتربوية والاجتماعية.للحفاظ على الشخصية السوية في المجتمع. ومساعدتهم على تحقيق طموحاتهم وإعادة دمجهم في المجتمع من جديد، بهدف الحيلولة دون وقوعه فريسة للإنحراف السلوكي ومظاهر اضطرابات الهوية الجنسية. أنشئ مركز دعم الصحة السلوكية في 27 مارس 2014م بهدف الحفاظ على الصحة السلوكية للفئات المستهدفة من الشباب والنشئ من مضطربى الهوية الجنسية، وذلك من خلال :

1. اقتراح السبل اللازمة لعلاج الفئات المستهدفة ووقايتها من الانحرافات السلوكية ومخاطرها .

2. خلق المناخ المناسب لتنمية وتعزيز طاقات وقدرات الفئات المستهدفة من الشباب والنشئ في الاعتماد على الذات والثقة بالنفس لمساعدتهم على تحقيق طموحاتها وإعادة دمجها في المجتمع من جديد

3. حماية الفئات المستهدفة والحيلولة دون وصولها الى حاله القهر والعزلة، والتنسيق مع الجهات المعنية لتأهيلها وإعادة دمجها في المجتمع من جديد

4. توعية المجتمع وخاصة الفئات المستهدفة بمخاطر الانحرافات السلوكية واضطرابات الهوية الجنسية وآثارها

الرؤية: 

تعزيز الصحة السلوكية في المجتمع، ودعم قدرة الشباب على مواجهة مشكلات الانحرافات السلوكية وحلها.

الرسالة: 

نلتزم بتقديم الخدمات التوعوية والعلاجية والتأهيلية والتدريبية الفعالة فى مجال الصحة السلوكية، والارتقاء بالخدمات الموجهة لمضطربى الهوية الجنسية في المجتمع، وإعداد كوادر مؤهلة تأهيلاً عالياً في مجال العلاج السلوكي والمعرفي والتثقيف الجنسي، وعقد الشراكات المناسبة مع المؤسسات المختلفة من أجل جودة حياة أفضل للشباب وكافة شرائح المجتمع .

القيم:

يستند مركز دعم الصحة السلوكية على القيم التى يتبناها فى منهجية عمله للوصول إلى تعزيز قدرة الشباب على إنشاء أسرة مثالية وعلاقات اجتماعية طبيعية في المجتمع واستيفاء معايير الجودة والتي تتمثل في :

1. احترام خصوصية الفئات المستهدفة .

2. التميز فى تقديم الخدمة العلاجية للفئات المستهدفة .

3. المسؤولية المجتمعية والتعاون بين كافة مؤسسات المجتمع .

4. تأصيل قيم الاستقامة الأخلاقية لدى الشباب والنشئ .